بسم الله أبدأ..

العديد من المحاولات على مر السنين تنمو وتخبو يعتريها أحياناً فقدان الأمل في استمراري بالتدوين، قررت أن أخوض اليوم التجربة مرة أخرى –حتى لا تكون الأخيرة– في محاولة متفائلة لمشاركة ما يواجهني من تجارب ودروس مستفادة على شكل مذكرات أدوّنها هنا من خلال مناقشة ما أمارسه في تخصصي السريري كطبيب متخصص في المعلوماتية الصحية.
أما عن اختياري للغة العربية، فهي أيضاً محاولة أخرى لكي لا أفقد هواية لازمتني خلال العقد الماضي من حياتي، وربما تكون أيضاً محاولة متواضعة لإثراء المحتوى العربي في هذا الجانب، نظراً لقلة الممارسين –من الأطباء تحديداً– لهذا التخصص بشكل يومي، وعلى نطاق محلي واسع.
أتمنى في هذه المذكرات أن أعبر عن نفسي أولاً، ثم أخدم جميع الزملاء بمختلف أطياف تخصصاتهم؛ بطرح ما سأستفيده ولا أزال أتعلمه بشكل دوري؛ على أمل أن أساهم في الوقوف على أهمية معرفة هذا التخصص وأبعاده للمتخصصين وصولاً للجهات المهتمة في القطاع الصحي.
قد أجد الحديث عن البدايات دائماً مليئ بالحماس، ومن تجاربي السابقة في التدوين أن هذه الشعلة سرعان ما تنطفئ :( ما يدفعني لأحاول أن أبذل جهد أكثر في الأيام القادمة –إن شاء الله– حتى ألبي هذه الرغبة الشخصية التي طالما تمنيتها! لأن هذه الأخيرة ليست إلا أهداف غير محققة قابعة على قارعة الوقت.

إظهار التعليقات

احصل على آخر التدوينات على بريدك الالكتروني